أحمد زاهر يمنع ابنتيه من مشهد “البوسة”.. وللمعجبين “ممنوع اتحط ايدك على بنتي”

أكد الفنان المصري أحمد زاهر أنه يرفض بشكل قاطع ظهور بناته ليلى وملك في مشاهد ساخنة مشددا انه لا يسمح حتى بقبلة بريئة أو حتى “في الهواء”، حسب تعبيره.

وقال أحمد زاهر، إنه يضع قيوداً وخطوطاً حمراء لبناته، وإنه لا يسمح بتجسيدهما لمشهد به “قبلة” أو مشهد ساخن، وهى نفس القيود التى يضعها لنفسه أيضا، وأنه غير مسموح لهما بتمثيل مشهد به بوسة حتى ولو كانت فى الهواء.

وأضاف زاهر قائلا: “أنا عمرى ما عملت كده ولا عمرى أقدم مشاهد على سرير، أنا مقتنع الحاجات دى ملهاش علاقة بالفن أنا مقتنع إنى لو عايز أقول أن فلان مع فلانة فى غرفة أشير لها لأنى هاثير غرائز ليه”، وفق (نورت).

 

وكان أحمد زاهر قد عبر مؤخراً عن غضبه من تصرف بعض المعجبين مع بناته حيث قال أن من حقّهم التقاط الصور معه ومع ابنته الفنانة، فهذا أمر طبيعي، لكنه لا يعني أن يسكت ولا يغضب إذا لمس شخص ظهرها أمامه؟

وطالب أحمد زاهر المعجبين بقدر من الاحترام في ما يتعلق بالتقاط الصور مع بناته، وشرح أنه انفعل كما ظهر في فيديو نُشر على السوشيال ميديا عندما وضع شخص يده على ظهر ابنته، فهل يغضب الجمهور إذا تصرف كرجل شرقي يخاف على بناته.

وقال أحمد زاهر إن أحداً غيره ربما كان سيضرب ذلك الشخص، لكنه لم يتصرف على هذا النحو لأنه فنان معروف، وقد يتّخذه أحد قدوة ويقلّده في تصرفاته، وهذا من عيوب الشهرة، ولذلك احتدّ على هذا الشخص، وتساءل؛ هل كان يجدر بي أن أمشي مع بناتي وسط حراس شخصيين؟ فأُخذت عليه هذه الجملة، لكنه لا يتكبّر أبدا على الجمهور ولا ينفعل كما يُكتب في عناوين المواقع ومقاطع الفيديو للأسف.

______
منوعات