أسرة تعيش في بيت صغير مع (164) كلباً وفضلاتهم

عثرت السلطات الصحية في اليابان على 164 كلبا مصابين بالهزال الشديد يعيشون مكدسين في بيت صغير جدا في واحدة من أسوأ حالات الاحتفاظ بالحيوانات.

وقال كونيهيسا ساجامي رئيس جماعة دوباتسوكيكين للرفق بالحيوان، إن “السلطات عثرت على الكلاب المصابة بالطفيليات في منزل مساحته 30 مترا مربعا في مدينة إيزومو بغرب اليابان في منتصف أكتوبر تشرين الأول بعدما اشتكى الجيران”، بحسب صحيفة (الأنباء).

وعاشت الكلاب مكدسة على أرفف وأسفل طاولات ومقاعد، دون رعاية صحية أو تنظيف، الأمر الذي أدى إلى انتشار الفطريات.

وقال ساجامي “كانت الأرض ممتلئة بالكامل بالكلاب وكل المساحة التي يمكن رؤيتها من الأرضية مغطاة بالفضلات”.

وزار مسؤولو الصحة العامة، المنزل قبل سبع سنوات بعد شكاوى من الجيران بسبب الضوضاء والرائحة الكريهة لكن مالك المنزل رفض السماح لهم بتحري الأمر.

وقال الأشخاص الثلاثة المقيمون بالمنزل إنهم لم يتحملوا تكلفة تعقيم وإخصاء الكلاب لذا استمر عددها في التزايد.

وأضاف ساجامي، إن الأسرة وافقت على التخلي عن الكلاب وإن جماعته ستبحث عن دور رعاية لها بعد أن تتلقى العناية الطبية.

______
منوعات