أصالة تطلب الدعم من مريضات السراطان..وتروي معاناتها مع شلل الأطفال

طلبت المغنية السورية أصالة، الدعم من مريضات سرطان الثدي، حيث شاركتهن آلامهاومشكلاتها النفسية، وقالت أنها تعاني من الم نفسي كبير بعدما قضت عمرها في فقاعة من الوهم، و لا تعرف كيف الوصول إلى الحقيقة.

وشاركت شارم الذهبي، ابنة أصالة فيديو والدتها وهي تتحدث عن تجبرتها الصحية، عبر تطبيق تباد الصور (انستغرام) وعلقت عليه قائلة “أصالة الإنسانة”.
وكان من الملفت في تصرف أصالة أنها غطت شعرها خلال زيارتها، وذلك لتحافظ على مشاعر المريضات اللاتي يعانين من أثار العلاج الكيميائي، ووضعت في أصبعها مسبحة إلكترونية

وقالت أصالة: “أنا كنت حاجة أجي أزور بهية، وأكيد ما في حدا محتاج مني كلمة أو دعم نفسي،أنا بهادي المرحلة جاية أخد دعم نفسي منكم وجاية أخد هادي القوة منكم، لاني بعرف أنو العلاج النفسي للآلام الجسدية أسرع، فأنا تراوحت ألامي من شلل أطفال بعمر الخمس سنوات، لكن دائماً الآلام النفسية بعد المرض بسيطة لإنو احنا بنرفع بعض”.
وأضافت أصالة، “الإنسان في أسواء أحواله الإنسان إله مفتاح، وأنا عندي مفاتيح كتير لقلوب البشر، والإستثمار من 27 سنة هو إني أكون أصالة الإنسانية بالتوازي مع أصالة المغني، وإستثماري كإنسانة هو إلي دعم مكانتي كأصالة المغنية”
وشكت أصالة من قلة الإهتمام، الذي لم تكن تكترث له سابقاً، وعبرت عن أسفها كونها بنت في حياتها فقاعة وهمية رسمتها وعاشتها وانفجرت لتجد نفسها وحيدة مع الألم ولا تعلم كيف تستجمع نفسها لتبني جدار حقيقي برفقة العائلة والأبناء والأصدقاء.
ووعدت أصالة بمشاركت مؤسسة بهية بالعمل في الجانب النفسي، لمشاركتهم بقصصها كيف حافظت على قوتها والتغلب على الآلام النفسية والجسدية.

 

______
منوعات