إحذر.. السكتة الدماغية قد تصيب الأطفال والرضع

خلافا لما هو شائع، لا تقتصر السكتة الدماغية على الكبار في السن فقط، وإنما الأطفال والرضع أيضا معرضون للإصابة بهذا المرض الخطير والذي قد يتسبب أحيانا في الموت.
وقالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال ‫والمراهقين: “إن سبب السكتة الدماغية يكون غير معلوم، حيث يمكن الاستدلال على الإصابة بالسكتة الدماغية لدى الأطفال الرضع من ‫خلال حالات التشنج على جانب واحد من الجسم”، وفق (الجزيرة نت).
‫وتتمثل أعراض السكتة الدماغية لدى الأطفال الأكبر سنا في:

1. الشلل النصفي

2. شلل الوجه

3. اضطرابات اللغة المفاجئة

4. الصداع الشديد غير المعتاد مع ‫الغثيان والقيء

5.  اضطرابات الرؤية والتوازن

‫وشدد الأطباء على ضرورة سرعة التصرف في حال الاشتباه في إصابة الطفل ‫بسكتة دماغية، للحفاظ على حياته وصحته وقدراته الجسدية ‫والذهنية، مشيرة إلى أن كل دقيقة لها ثمنها.

ما السكتة الدماغية ؟

تحدث السكتة الدماغية عندما يتوقف إمداد جزء من الدماغ بالتروية الدموية، أو ينخفض بشكل كبير، مما يؤدي لانقطاع إمداداته من الأكسجين والمواد المغذية، وفي دقائق تبدأ خلايا الدماغ تموت، ولأن خلايا الدماغ لا تتجدد فإن هذا قد يؤدي إلى ضرر دائم في المخ.

هنالك 3 أنواع من السكتات الدماغية، وهي:

1. السكتة الإقفارية

وتنتج عن انقطاع وصول الدم للدماغ نتيجة انسداد أحد الشرايين المؤدية إليه، ويكون ذلك نتيجة خثرة دموية قد تتكون في الدماغ أو تأتي من مكان آخر في الجسم كالقلب، حيث يزيد من احتمال السكتة وجود ضيق في الشرايين الدماغية، وتشكل السكتات الإقفارية قرابة 85% من مجموع السكتات الدماغية.

2.  السكتة النزفية

وتحدث بسبب حصول نزيف في أحد الأوعية الدماغية، ويعود ذلك لعدة أسباب، منها: ارتفاع ضغط الدم ووجود جزء ضعيف في جدار الوعاء الدموي، أو الإصابة برضة أو صدمة في الرأس.

3. السكتة الإقفارية العابرة

وهي نوع من السكتة المؤقتة التي تحدث نتيجة انقطاع أو انخفاض مؤقت في إمدادات الدماغ من الدم، وتستمر 5 دقائق على الأقل، وبعد ذلك يعود إمداد الدم لوضعه الطبيعي، ولذلك لا يحدث ضرر دائم في المخ.
وإذا مرّ الشخص بسكتة عابرة فهذا يعني أنه معرّض بشكل أكبر للإصابة بسكتة دماغية أخرى، وذلك يكون عادة بسبب وجود ضيق أو انسداد جزئي في أحد الشرايين التي تغذي المخ.

______
منوعات