إليك علامات عدم توافر شريكك عاطفياً

تعاني العديد من النساء من عدم تجاوب الشريك معها عاطفياً وجسدياً، بالطبع، إنها علاقة مملة ومحبطة لدرجة أنك تفضلين عدم الخروج معه مرة أخرى.
قد يكون شريكك شخصاً غير عاطفي، وبعبارات أبسط، فإنه غير قادر على إفشاء مشاعره لأي كان، حتى لأقرب الناس اليه، هذا لا يعني أنه غير مهتم بك أو لا يحبك، ولكنه غير قادر على تكوين رابط عاطفي مع شخص آخر.

من الصعب بالفعل تحديد هذا النوع من الأشخاص لأنه شخص قد يبدو ظاهرياً مهتماً وحنونًا ولكنه في الحقيقة غير قادر عن مشاركة أحاسيسه ومشاعره سواء بصورة مؤقّتة أو دائمة.

يحدث عدم التوافر العاطفي المؤقت عندما يكون الشخص غير قادر على الانفتاح لسبب يعيقه، بينما الأشخاص الذين يعانون من ندوب عاطفية بعد الطلاق أو العلاقة السيئة قد يكونوا غير متوفرين عاطفياً بصورة دائمة، وقد يصبح الالتزام بشخص آخر أو علاقة أخرى صعباً للغاية بالنسبة لهم.

وذكر موقع العربية أن هناك بعض العلامات التي يمكنك البحث عنها لمعرفة أسباب عدم توفّر شريكك عاطفياً. 

 1- يفضل القيام بالأشياء بمفردهإذا كان شريكك يفضّل دائماً الحفاظ على مسافة بينكما ولا يحاول جاهداً القيام بنشاطات معك، ويقوم بأغلب الأمور بمفرده، فمن المؤكّد أن هذه السلوكيات تمنع العلاقة من أن تكون جادة.

 2- لا يظهر أي عاطفةمن المفاهيم الشائعة بين النساء أن الرجال بلا عاطفة. ومع ذلك، قد يخفي الرجال عواطفهم ولكن ليس دائماً. إذا كان زوجك يخفي مشاعره دون التعبير من وقت آخر عن حبه لك وعاطفته، فهذا يعني أنه غير مرتبط بك على المستوى العاطفي. 

3- أقواله لا تشبه أفعاله هل يقول شريكك شيئاً ويفعل العكس تماماً؟ يخلق هذا النوع من السلوكيات إحساساً بعدم الأمان وعدم الثقة. قد يضع خططاً مستقبلية هامة ويعدك بالكثير من الحب، مما يجعلك تتأملي في الحصول على علاقة سعيدة، ولكن عندما يتعلق الأمر بالأفعال، فإنه لا يفي بوعوده. في الواقع، لا تتفاجئي إذا بدّل رأيه عدّة مرات وغيّر قرارته.

4- غامض في البداية، ستكون علاقتك واضحة، حيث يمنحك الكثير من الاهتمام ويشاركك بشكل كبير في حياته. ولكن بعد بضعة أشهر يتلاشى كل شيء. قد يبدأ بعد ذلك في إظهار الاهتمام بالجانب المادي من العلاقة وقد ينسحب من أي نوع آخر من المشاركة العاطفية. أو قد يفعل العكس تماماً، أي أنه قد يتحدث عن حبه لك ولكنه قد لا يكون حميمياً معك. هؤلاء الرجال ليسوا مثاليين للالتزام على المدى الطويل ولن يمنحك سوى الشعور بعدم الأمان والتوتر وعدم وجود ارتباط عاطفي من أي نوع.

5- ينتقدك باستمرارإذا كان شريكك من أشد منتقديك ويتذمّر بشدة من كل ما تفعليه، فلا بد أن يكون هناك خطأ ما. إنه يكره الطريقة التي ترتدي بها ملابسك، أو الطعام الذي تحضرينه، وطريقة تحدّثك، أو مهنتك، وكل ما يهمك. 

6- التهرّب من المسؤوليةإنه لا يفعل أي شيء للحفاظ على علاقتك فحسب، بل يتجنّب أيضاً تحمّل أي مسؤولية. يعتبر أنه مسؤول فقط عن نفسه ويلومك على أنك ملحّة ومزعجة وكثيرة الطلبات. يتجاهل تماماً دوره في العلاقة ويستمر في تذكيرك بمدى فشلك. الشريك الذي يتنصل من المسؤولية هو شخص يجب إبعاده بأي ثمن.

______
منوعات