ابتكار جديد في الكمامة لمواجهة (كورونا)

نشرت مجلة (ACS Applied Materials & Interfaces) العلمية ابتكاراً جديداً قدمه عدد من الباحثين لقناع وجه قماشي من القطن مضاد للبكتيريا والفيروسات، ويتم تطهيره بعد تعرضه لساعة واحدة من أشعة الشمس عبر إطلاق أنواع من الأوكسجين التفاعلي ROS.

ووفق موقع (البوابة) فقد أكد الباحثون أن الأشخاص يمكنهم ترك الكمامة الخاصة بهم في ضوء الشمس لمدة ساعة لتطهيرها بدلا من عملية الغسيل المعتادة، ومن الممكن في حالة عدم توافر ضوء الشمس أن يضعوها تحت أضواء الغرفة لكن لوقت أطول.

وصنع الباحثون القماش المضاد للبكتيريا والفيروسات عن طريق إضافة شحنات موجبة من عنصر يُسمى بـ iethylaminoethyl للقطن العادي، وبعدها صبغوا القطن المعدل في محلول حساس للضوء والذي يطلق الأكسجين التفاعلي ROS بمجرد تعرضه للضوء، ويقتل 99.9% من البكتيريا والفيروسات في غضون 60 دقيقة فقط.

وأظهرت الاختبارات التي أجراها الباحثون أن الكمامات المصنوعة من القماش القطني الذي يحتوي على هذه المادة يمكن غسلها يدويا أيضا لمدة 10 مرات على الأقل مع تعرضها بشكل مستمر لضوء الشمس لمدة لا تقل عن أسبوع من غير أن تفقد فاعليتها في القضاء على الفيروسات والبكتيريا.

______
منوعات