اترك حليب البقر والماعز وتناول حليب الإبل.. إليك التفاصيل

نشر الدكتور خالد النمر في تغريدة له على عبر موقع التواصل الإجتماعي (تويتر)، ذكر فيها سؤال طُرح عليه عن أهمية حليب الإبل، وما إذا كان يسبب أمراض الشرايين والجلطة. 
وكتب، إستشاري وأستاذ أمراض القلب، “س: هل حليب الإبل يسبب أمراض الشرايين والجلطات؟؛ وأجاب: لا، بل هو أقل كلسترول من حليب الأبقار والماعز والضأن”.

وبحسب ما ذكر موقع (ويب طب) فإن حليب الإبل يتمتع بخصائص صحية وغذائية عالية منها:
يحتوي على دهنيات وسعرات حرارية أقل بكثير من حليب البقر.

كما أن حليب الإبل يحتوي على نسبة عالية بشكل ملحوظ من فيتامين b3 والحديد وفيتامين سي، أكثر من حليب البقر.

ويحتوي حليب الإبل على كمية قليلة جداً من اللاكتوز، ما يجعله خياراً جيداً لمن لا يستطيعون استهلاك الحليب البقري بسبب عدم قدرتهم على تحمل اللاكتوز.

______
منوعات