الفلافل والمسخن الفلسطيني يحصدان الميداليات في مسابقة دبي الدولية للطهاة

اختتم الفريق الفلسطيني لفنون الطهي مساء اليوم مشاركته التاريخية في مسابقة دبي العالمية لفنون الطهي والتي أقيمت من 4 أبريل وحتى 8 أبريل.

و مثل الوفد الفلسطيني فريق من طلاب الدبلوم المهني لفنون الطهي المنفذ في مركز سمايل كتشن وجامعة غزة أعضاء نادي الطهاة الفلسطيني من خلال أربعة طلاب حققوا خمس ميداليات، و هم:
الطالبة فاطمة أبوندى والتي حققت الميدالية الفضية في مسابقة الدواجن والميدالية البرونزية في مسابقة الباستا.
الطالبة افتخار نصار والتي حققت الميدالية الفضية في مسابقة الساندويشات.
الطالب أحمد سنونو والذي حصد الميدالية البرونزية في مسابقة اعداد أطباق اللحوم.
الطالبة نيرمين العمصي والتي حصلت على الميدالية البرونزية في مسابقة الأسماك.
و تعتبر هذه المشاركة الأولى الدولية لفريق من طهاة قطاع غزة في مسابقة دولية معتمدة من الاتحاد الدولي لجمعيات الطهاة الواكس بباريس.
وفي هذا الاطار أشارت الشيف نور البطة مديرة مركز سمايل كتشن وممثلة نادي الطهاة الفلسطيني في قطاع غزة إلى أن التنسيق لمشاركة الفريق الفلسطيني بدأت منذ أكثر من ثلاثة شهور وحصلت على الموافقة التامة من إدارة المسابقة بدبي لمشاركة فريق فلسطيني من 30 عضو في جميع تخصصات المسابقة ال 24 ولكن حالت الظروف المادية دون ذلك ولم يتمكن الا 4 طلاب من المشاركة.
وأضافت البطة” مازلنا ندعو الشركات والمؤسسات الوطنية توجيه دعمها لمشاركاتنا الدولية حفاظا على الموروث الثقافي والتراثي الفلسطيني والذي يحاول الاحتلال سرقته وهذا ما دعانا للمشاركة في مسابقة الساندويشات بأطباق الفلافل والمسخن وحازت على الميدالية الفضية ورسخت تراثنا الفلسطيني دوليا”.
و يذكر أن مسابقة دبي العالمية تقام مرة واحدة في العام وتعتبر من أضخم الفعاليات العالمية في فنون الطهي ويشارك فيها خمسة آلاف مختص من 97 دولة ونفذها نادي الطهاة الإماراتي تحت اشراف الاتحاد الدولي لجمعيات الطهاة الواكس وبتحكيم من 40 محكم دولي.

______
منوعات