الفنان لحسن أنير يصدر أغنيته الجديدة “الملاح عنوان”

رام الله – دنيا الوطن
يستعد الفنان لحسن أنير لإصدار أغنيته الجديدة تحت عنوان ” المـلاح ” و التي تحمل في طياتها رسالة التعايش والسلام باعتبار المغرب بلد التسامح بين كل الأطياف والأديان السماوية من بينها الطائفة اليهودية المغربية الضاربة بجذورها في تاريخ البلاد التي كانت ولازالت تعيش فوق هذه الأرض الطاهرة بحب وسلام.

وقال الفنان لحسن انير في تصريح للجريدة إن هذه الأغنية أتت انسجاما مع التطورات السياسية والاقتصادية بين المغرب والولاية المتحدة الامريكية ودولة إسرائيل باعترافهما بمغربية الصحراء، وأعتبرها خطوة ومنعطفا جديدا يخدم مصلحة الوطن سياسيا واقتصاديا وثقافيا، كل هذا بفضل السياسة الرشيدة والحاكمة للملك محمد السادس نصره الله وأيده، الذي استقبل وفدا رفيع المستوى من الدولتين وأعرب جلالته عن ارتياحه العميق للنتائج التاريخية للاتصال الذي أجراه مع دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في 10 دجنبر 2020.

ويشكل المرسوم الرئاسي الذي يعترف بمغربية الصحراء، إضافة إلى التدابير المعلن عنها من أجل استئناف آليات التعاون مع إسرائيل، تطورات كبرى في سبيل تعزيز السلام والاستقرار الإقليمي.

واضاف الفنان لحسن انير إن الفن له دور كبير في نشر ثقافة التسامح والتعايش والسلام من خلال إبداعاته الفنية باعتبار الفن لغة الروح والوجدان وليست له حدود جغرافية يسافر بالإنسان الى عالم الحب والسلام في كل بقاع العالم.

وللاشارة فان هذا العمل الفني من كلمات الفنان والشاعر “محند أسفار” ومن الحان وغناء الفنان الشاب “لحسن أنير” كما تكلف الفنان “رضوان على الله” بالتوزيع الموسيقي والعزف على آلة الكمان كما ساهم الفنان المبدع “كريم لجواد” في هذا العمل بعزفه على آلة البانجو وكذا الكورال مع الفنان “كمال بوطالب” وكان الإشراف الفني للفنان “السعيد اليزيدي”، كما تكلف الشاب محمد رواي بالصفيف وإعداد الفيديو،  وتتميز هذه الاغنية بتوزيع موسيقي جديد يمزج بين الموسيقى الأمازيغية والعربية واليهودية مما أضاف لها جمالا ورونقا يجسد مدى تلاقح الثقافات العالمية .

ويرى أنير في حوار الحضارات أنه يقُوم على مبدأ الأخذ والعطاء والتبادل والنقاش، ولن يكون بمنطق القبُول التام، وذاك لا يعني أنّك إنسان عام عالمي يتقبَّل كلّ شيء، بل أنت إنسان حُر له عقل يميز ما يحِّق له وما يجب عليه ، في زمن العولمة والثورة التكنولوجية الحاصلة، أخذ المفهوم بُعداً آخر، إذ يتم الترويج من بعض الأشخاص لمفاهيم مغلوطة هدفها ترسيخ التبعية والتفرقة، وتكوين جيل متواكل، لا يبحث في التاريخ، ولا يطمح إلى صناعة مُستقبل شعبه وبلده ، إذ أنَّ الموجة التكنولوجية الحديثة أخذت بالأفراد نحو استقبال ما يُقدّم لهم بغباء مُتناهي دون البحث في صحته وأهدافه القريبة والبعيدة المدى -حملة التثاقُف- الخاسر فيها جيل لا يعرف ثمن ما يملكه.

معلومات عامة عن أغنية الملاح :

الفنان لحسن أنير ولد بمنطقة أنكريم بجماعة أقصري شمال مدينة أكادير، نشأ وترعرع في كنف بيئة فنية محافظة منذ نعومة أظافره، معظم أغانيه تهدف إلى الحرية والحب والسلام وزرع قيم الوطنية والتسامح إلى غيرها من المواضيع، وبأنماط موسيقية متنوعة منها الأمازيغية المغربية، الحسانية، والموسيقى الغربية العصرية .

كما ان للفنان لحسن أنير رصيد من الأغاني والأعمال الفنية أتي أنتجها منذ أن احترف هذا الميدان سنة 2003 ونذكر من هذه الأعمال شريط غنائي تاماكيت، وتابرات ن أمزروي، وصون داكا Son daga، وتامازيرت إنو غ أول إنو، وإميك ن سلام، وفرحات أيمازيغن، ولــمـــان، والمغاربة ، وأراو، وأكادير أرض التسامح، و زيرو، وإكيكيل، ودونيت، تم فيديو كليب صافي شونجي و فيديو كليب لي عندو عندو، والعهد، وأغنية لوصية أواخر سنة 2020، وله حضور قوي في جل التظاهرات والمهرجانات الفنية والثقافية بالمغرب.

ويعتبر أنير من بين الفنانين الشباب المتميزين في الساحة الفنية المغربية بأنماطه الموسيقية والمواضيع التي يناقشها بكل جرأة، ويطمح الفنان لحسن أنير دائما للتجديد ومواكبة العصر للمساهمة في تطوير الأغنية الأمازيغية المصورة لتصبح أغنية عالمية.

ويعمل حاليا على وضع آخر اللمسات على عمله الفني الجديد تحت عنوان “الملاح” برمزيته ودلالاته التاريخية باعتباره مكانا  للتعايش والتسامح.

______
منوعات