بعد اختفاء دام خمسة أشهر.. اكتشاف مصير عائلة سودانية ابتلعتها الصحراء

أعلنت السلطات الليبية عن العثور على عائلة سودانية كاملة فُقدت قبل خمسة أشهر في الصحراء الليبية، نتيجة تعطل سيارتهم في وسط رمال الصحراء الليبية.

وبحسب السلطات الليبية، فقد ورد إلى مركز شرطة الكفرة بلاغ يفيد بوقوع  حادث مروري على بعد 400 كيلو متر جنوبي شرق مدينة الكفرة، ووفاة عدة أشخاص بمركبتهم الآلية، وفور وصول الجهات المعنية إلى موقع الحادث تم العثور على المركبة، وبجانبها عدد من الجثث، والملابس، والحقائب، وداخل المركبة وجد ثلاثة أشخاص متوفين، بحسب (المرصد)

وأمر عضو النيابة العامة بنقل الجثامين إلى مدينة الكفرة، وهم ثلاثة نساء و وخمسة رجال، ومن خلال التحقيقات تبين أن المركبة الآلية كانت متجهة من مدينة الفاشر بدولة السودان إلى مدينة الكفرة، وكان على متنها 21 شخصًا ما بين رجال ونساء وأطفال، وتم العثور على ثماني جثث منهم، وتم التعرف عليهم من قبل ذويهم، فيما لم يتم العثور على الباقين.

وقالت وسائل إعلام ليبية إنه تم العثور على جُثث “عائلة فائز الأمين” متحللة، حيث فارق جميع أفرادها الحياة بسبب الجوع والعطش.

كما عثرت السلطات الليبية مع الجثث وصية لسيدة تدعى (مزنة سيف الدين حسن) نشرتها نيابة الكفرة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)،وجاء فيها :”إلى من يجد هذه الورقة، هذا رقم أخي محمد سيف الدين، أستودعكم الله، وسامحوني أنني لم أصل أمي إليكم، بابا وناصر أحبكما، ادعوا لنا بالرحمة، واهدونا قرآنًا، واعملوا لنا سبيل موتة هنا”.

______
منوعات