تَعرّف على أضرار الإفراط في تناول الحليب

يعتبر الالتزام بتناول الحليب من العادات الضرورية والصحية للجسم، ولكن المفارق في الأمر وجود دراسات طبية تؤكد خطر الإفراط في تناول الحليب.

كشفت دراسة بحثية أجريت حديثاً، أن النساء اللواتي يشربن ثلاثة أكواب أو أكثر من الحليب يوميا يضاعفن تقريبا من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك خطر الإصابة بالسرطان بنسبة (44)٪.

وقال المعد الرئيسي للدراسة، الأستاذ السويدي للعلوم الجراحية (كارل ميشيلسون):” إن نتائج الدراسة كانت صادمة بالنسبة له بما يكفي لخفض استهلاكه للحليب”، وفق صحيفة (إرم نيوز).

أبرز أضرار الإفراط في تناول الحليب:

الغثيان

وفقاً للمعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، يعاني (65)٪ من البالغين من  عدم تحمل اللاكتوز، ويعتبر الغثيان هو أحد أكبر الأعراض، وفي الحالات القصوى، يمكن أن يحدث القيء بعد تناول أي نوع من منتجات الحليب التي تحتوي على اللاكتوز.

الانتفاخ والهضم

هذه الأعراض لا تظهر فقط في الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز، ولكن حتى لدى الأشخاص الآخرين، فالإفراط في تناول الحليب يمكن أن يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والتشنجات والإسهال.

إذا كان جسم الإنسان غير قادر على تكسير اللاكتوز بشكل صحيح، فإنه ينتقل عبر الجهاز الهضمي ويتم تكسيره بواسطة بكتيريا الأمعاء، لهذا السبب، يمكن أن تحدث الغازات ومشاكل أخرى في الجهاز الهضمي.

حب الشباب

يُعتقد أن الحليب المتوفر اليوم، يحتوي على هرمونات تؤدي إلى تفاقم حب الشباب عن طريق تعطيل تنظيم الأنسولين من خلال ما يسمى عامل النمو الشبيه بالأنسولين.

وعلى عكس الشائع، يمكن للحليب الخالي من الدسم، أن يؤدى إلى تفاقم حب الشباب، ولذا من الأفضل اختيار حليب بقر كامل الدسم.

السرطان

هناك القليل من الأبحاث حول هذا الموضوع، ولكن تشير عدة دراسات إلى أن  الإفراط في تناول الحليب، يمكن أن يسبب أنواعاً معينة من السرطانات مثل سرطان البروستاتا أو الثدي.

وأظهرت دراسة سويدية، أن النساء اللواتي تناولن أربع حصص أو أكثر من منتجات الألبان كل يوم أكثر عرضة للإصابة بسرطان المبيض.

______
منوعات