دراسة تكشف معلومات صادمة عن سرطان الدماغ

كشفت دراسة صادمة أن سرطان المخ ينتج عن خطأ في عملية الشفاء، التي تبدأ بعد معاناة المريض من السكتة الدماغية أو الصدمة أو العدوى، أو غيرها من إصابات الدماغ.

وحلل باحثون كنديون خلايا من أورام 26 مريضاً يعانون من شكل شائع ولكن عدواني من سرطان الدماغ، يُعرف باسم “الورم الأرومي الدبقي”.

ووفقا لترجمة (إرم نيوز)،فإن نتائج تشير الدراسة إلى أن الطفرات التي تخرج العملية التي من المفترض أن تخلق خلايا جديدة لتحل محل تلك التي فقدت وتحفز نمو الورم، تؤدي إلى الإصابة بسرطان المخ.

ويأمل الفريق أن يمهد هذا الاكتشاف الطريق نحو تطوير علاجات جديدة مصممة خصيصاً لمرضى سرطان الدماغ.

وقال مؤلف الدراسة وجراح الأعصاب “بيتر ديركز” من مستشفى الأطفال المرضى : “بياناتنا تشير إلى أن الطفرة التي تحدث أثناء عملية الشفاء يمكن أن تؤدي إلى الأورام”.

ويمكن أن تؤدي النتائج إلى علاجات جديدة لمرضى الورم الأرومي الدبقي، الذين لديهم حالياً خيارات علاجية محدودة ومتوسط عمر 15 شهراً فقط بعد التشخيص.

وقال الدكتور ديركز: “يمكن اعتبار الورم الأرومي الدبقي كجرح لا يتوقف عن الشفاء أبدًا، وهذا الاكتشاف عن كيفية نشأة السرطان ونموه يفتح آفاقا جديدة حول العلاج من خلال التركيز على الاستجابة للإصابة والالتهاب”.

______
منوعات