شاهد: الدكتورة خلود لا تميز إبنتها.. والمربية تنقذها

انتشر للفاشينيستا الكويتية الدكتورة خلود، مقطع فيديو جديد من داخل منزلها ظهرت فيه بشكلها الجديد، واللافت أنها فشلت في التمييز بين توأمها.

وظهرت خلود في المقطع وهي تتحدث مع طفلتها وتطلب منها التقدّم نحوها لالتقاط صورة معها، إلا أن الطفلة لم تستجب طلبها، فسارعت للاستعانة بمربية المنزل التي تعتني بتوأمها وتسألها عن اسم الطفلة، لأنها لم تتمكن من التفريق بين ابنتيها التوأم، وفق (لها).

وأثار المقطع ضجة كبيرة بين المتابعين الذين انتقدوا عدم قدرة الدكتورة خلود على التفريق بين طفلتيها التوأم “ليان” و”ليليان” نظراً للشبه الكبير بينهما، لافتين الى أن الأم هي الشخص الوحيد القادر على التفريق بين التوائم مهما كان الشبه بينهم كبيراً.

واعتبر العديد من متابعي الدكتورة خلود أنها أم غير مسؤولة ولا تهتم بأطفالها، بل توكل هذه المهمة الى المربيات في منزلها واللواتي يهتممن بالأطفال على الدوام، لافتين الى أن لا مبرر لعدم معرفتها اسم ابنتها.

 

______
منوعات