شاهد: بعد مرور عشرين عاماً على إنطلاق إليسا.. كيف كانت؟

أعاد المذيع اللبناني زافين قيوميجان الصورة الأولى للمغنية إليسا إلى الوجه، بمناسبة مرور عشرين عام على إنطلاق المغنية اللبنانية إليسا في الغناء، بإعادة نشر فيديو مقابلة إليسا على (يوتيوب).
وظهرت إليسا في مقابلة على إحدى الفضائيات اللبنانية في عام 2000، وظهرت وهي بأقصى درجات التواضع حيث رفضت أن يطلق عليها لقب الفنانة؛ وتحدثت إليسا عن مرحلة تخرجها من أستديو الفن، وبررت تسميتها بإليسا كون ألبومها يوزع عالمياً، بدلاً من إسمها الأصلي (إليسار خوري).
وكانت إليسا آن ذاك قد ظهرت في كليب غنائي لها وكان مزيج بين الغناء العربي والأسباني بعنوان (بدي دوب)، وقد أطلت إليسا بملامحها الطبيعية ودون تضرر عصب الفم بوجهها.

 

ووجه زافين قيوميجان سؤال لإليسا حول الأغاني الشبابية وهل يوجد أغنية رديئة وراقية، وقالت إليسا: “أنا ما بعترف بأغنية شبابية، في أغنية شعبية، حتى أم كلثوم غنت الأغنية الشعبية، وغنيلي شوي شوي هي أغنية شعبية فيها روح الشباب”.

وأجابت عن الأغنية الرديئة بنظرها، هي الأغنية التي تغلق الإذاعة عند سماعها؛ وعندما سألها المذيع هل تعتبري نفسك نجمة وما هو سبب نجوميتها، قالت “أكيد ما بعتبر حالي نجمة النجومية ما بتيجي بيوم وليلة، ليش إذا العالم حبتني أقول نجمة، الأمر يحتاج مثابرة، والفكرة بأغنيتي أنها جديدة والناس حبتها، وأنا كنت أغني وأمثل من زمان لن ما في حدا بيعرفني”.
وحول سبب نجوميتها قالت: “النجومية معناها أن يكون الفنان له مساحات صوتية ويقدر يعطي كل المقامات، وحالياً نحن بعصر فضائيات، المهم أن يكون الصوت مقبول والأداء مقبول، والحضور وشركة الإنتاج والإعلام والفضائيات، والذوق، إذا اجتمعو ممكن صناعة فنان”.
شاهد المقابلة كاملة:

 

______
منوعات