شاهد: حقيقة مقتل (اليوتيوبر) أم سيف ..بعد فيديو ظهرت به تطلب النجدة

تصدر وسم بإسم (اليوتيوبر) السورية (أم سيف) مواقع التواصل الاجتماعي على مدار ثلاثة أيام متواصلة، وذلك بعد ظهورها في مقطع فيديو تعلن فيه اعتزالها النشر عبر موقع (يوتيوب)، ولكنها أظهرت في نهاية المقطع أنها تتعرض للخطر وأنها بحاجة للمساعدة، ودقق المتابعون في تفاصيل وجهها وجسدها اللذان ظهر عليهما أثار يعتقدون أنها لكدمات.
وكانت التكهنات تقول بأن (أم سيف) قد قُتلت، وأنها تعرضت للتعذيب حتى الموت، وأخرين قالوا أنها مسرحية وأنها محاولة لجذب الانتباه؛ ولكن المؤكد أن حركة اليد التي أظهرتها هديل العلي (أم سيف)، هي أنها تتعرض للخطر وبحاجة للمساعدة وذلك طبقاً لإرشادات طلب النجدة التي نشرتها مؤسسة المرأة الكندية عقب تفاقم حالات العنف الأسري إثر جائحة (كورونا).
ولكن العلي دحضت كافة الشائعات التي تتبنى فرضية قتلها، بأول ظهور لها عبر برنامج (ترندينغ)، وبدت مضطربة، ولكنها قالت أنها لا تسطيع الكشف عن سبب تخليها عن قناتها في (اليوتيوب)، ملمحةً أن السبب وراء ذلك هو أسباب جداً شخصية.
وقالت: “أنا تعبانة وما بعرف إذا راح أرجع أو لاء، لشهرة مش سهلة ومجال اليوتيوب مش سهل، وأنا كسبت محبة كتير ناس وثقة الناس، واليوتيوب له محاسن ومساوء ولكن لا استطيع تقديم نصيحة لأحد”.
يذكر أن هديل العلي (أم سيف) حصدت خمسة ملايين متابع على قناتها على (يوتيوب)، وتستهدف نشر مقاطع فيديو للعبها (الببجي)، وتظهر في مقاطع تحديات مع شقيقتها، وحققت نحو مليار مشاهدة.

 

______
منوعات