شاهد كيف تحولت ريهام سعيد لشخص جديد

ظهرت الإعلامية المصرية في جلسة تصوير أخيرة، معتمدة الظهور  بشكل مختلف، بعد إعادة السماح لها بمزاولة عملها كإعلامية في برنامجها الجدلي (صبايا الخير)؛ ولكن ما لفت الجمهور اعتمادها شكل مشابه لإطلالة زميلتها الإعلامية وفاء الكيلاني، وتبادرت التعليقات مابين ملاحظة الشبه الكبير بين الإعلاميتين وبين من يدافع عن المظهر الجديد وعدم تشبه ريهام سعيد بوفاء الكيلاني.

وكانت التعليقات كالتالي:

” هاي ريهام؟ كأن صايرة نسخة عن وفاء الكيلاني…وفاء الكيلاني لن تكوني ولن تكوني وفاء الكيلاني”.

ما دفع النشطاء للرد على التعليق السابق كالتالي:

“ريهام ظهرت من قبل وفاء بكثير أوي وما بتقلدش حد بالعكس هما اللي بيقلدوها”.

“والله هي ما هي محتاجة تكون وفاء أساساً.. ريهام في حتة تانية لوحده”.

وردت الإعلامية سعيدعبر تطبيق تبادل الصور (انستغرام،)” يمكن بنروح لدكتور تجميل واحد”.

ونشرت لاحقاً صورة تجمعها بزميلاتها الكيلاني عبر (انستغرام)، وعلقت” أبقى محظوظة وليه الشرف اني أكون في نص جمالها بس قعدت كتير أفكر وجه المقارنة جه منين معرفتش، مفيش أي وجه شبه ولا في الملامح و  هايبقى شبهها خصوصاً أن شعرها طويل دلوقتي، على العموم من بقكوا لباب السما، بالنسبة ليّ التعليق ده معناه إنيّ احلويت أوي أوي، على العموم شكراً على رفع المعنويات”.

ويذكر أن الاعلامية ريهام سعيد تباشر عملها لإطلاق الحلقة الأولي لبرنامجها (صبايا الخير) بعد انتهاء إيقافها عن العمل لمدة عام، وفق قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، بسبب وصفها في احدى الحلقات السابقة لأصحاب الوزن الزائد  بـ”موتى” وأنهم “عبء على الدولة”.
فيديو تنمر ريهام سعيد على الأشخاص ذوي الوزن الزائد:

 

وذكرت( سي إن إن العربية) أنه تم إصدر قرارالمجلس الأعلى للإعلام بحق سعيد، “انتهكت المعايير المهنية باستخدام الكلمات والعبارات التي من الواضح أنها تسيء إلى النساء في مصر”.
وقررت آنذاك نقابة الإعلاميين وقفها عن مزاولة أي نشاط إعلامي لمدة عام،  وفي سياق سابق أعلنت سعيد على مواقع التواصل الاجتماعي إعتزالها العمل الإعلامي بسبب الانتقادات التي وجهت لها واتهامها بالعنصرية.

______
منوعات