شاهد: نشوى تروي صراعها مع (كورونا)..”نقلوني من الموت للحياة”

تماثلت الممثلة المصرية نشوى مصطفى للشفاء من فيروس(كورونا)ن وذلك بعد إعادة إجراء المسحة الأنفية (PCR)، ويتبين سلبية النتيجة.

ونشرت مصطفى عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك) مقطع فيديو لها بعد تعافيها، لتُعلن شفائها بشكل تام، وشكرت الممثلةالمصرية محبيها ومتابعيها وكل من ساندها ودعمها ودعى لها.

وقالت: “بشكر ربنا إني عايشة بمصر، في البلد الي المواطن بقى هو أول حاجة عندها وبشكر بلدي إلى لما اتصلت بـ 105 سألوني عن رقمي القومي وإذا عملت مسحة وطبيعة نتيجة المسحة وسني، الحقيقة مكنتش متخيلة إني هعيش، أنا وصلت بعد ثمانية أيام من العذاب، وكان وجهي أزرق”.
وشرحت نشوى، ظروف مستشفى العزل الحكومي، والضغط الذي يقع على عاتق الفرق الطبية، وأوضحت شدة اهتمام الفرق الطبية بالحالات المتكدسة في مستشفى العزل، موضحة أنها تعالجت بالمجان.
وأضافت، “أنا دخلت المستشفى معنديش أكسجين بجسمي، كنت بتخنق، والنهاردة أنا راجعة لبيتي ولأولادي، وأنا مثال حي نقلوني من الموت للحياة”.

 

ووجهت نشوى مصطفى، التي بدى عليها آثار الإجهاد والتعب، رسالة شكر وعرفان وامتنان للفرق الطبية التي تولت رعايتها وساهمت في إنقاذ حياتها، وللدولة المصرية ووزيرة الصحة.

وكتبت نشوى: “لله الحمد والشكر لله الحمد والشكر لله الحمد والشكر من الموت للحياة بفضل الله ودعوات حضراتكم والله وبفضل وزارة الصحة المصرية ومستشفى الحكومية وأطباء وممرضين وحكيمات المستشفى الحكومة”.

وكانت وسائل التواصل الإجتماعي قد ضجت سابقاً بخبر إصابة الممثلة المصرية بالفيروس التاجي، وتدهور حالتها، حيث توجهت بمناشدة لمعالجتها، وعلى إثرها تم نقلها إلى المستشفى وتم وضعها تحت أجهزة التنفس الصناعي.

______
منوعات