عمر كمال يتألق في حفله الغنائي الثاني على مسرح دبي أوبرا بمناسبة موسم الأعياد

رام الله – دنيا الوطن
/ تألق النجم الفلسطيني عمر كمال في الحفل الغنائي الذي أحياه على مسرح دبي أوبرا، حيث شهد إقبالاً جماهيرياً واسعاً وتفاعلاً كبيراً من المعجبين، ليكون الحفل ختاماً جميلاً لعامٍ كان مليئاً بالتحديات والصعوبات.

وأطرب كمال الحضور بصوته العذب وإحساسه العالي، حيث أبدع في أداء أحدث أغانيه، صار عندي عيلة، التي تصدرت قوائم الأغاني الناجحة في وقتٍ قياسيّ، إضافة إلى بعض الأغاني العريقة لأبرز المطربين، مثل يا رايح صوب بلادي. كما عمّت الأجواء الاحتفالية المسرح حينما أدى كمال وفرقته الموسيقية اللندنية توليفة من أغاني الأعياد البهيجة. وكانت أغنية حلوة يا بلدي من أجمل الأغاني التي استمتع بها الجمهور وتفاعلوا معها بصورة مميزة. وانتهى الحفل بأغنية لبيروت، لم تكن ضمن مخطط الحفل، بل غنّاها كمال بناءً على طلب الجمهور.

ويعدّ هذا الحفل أول نشاطات عمر كمال الفنية منذ بدء أزمة كورونا العالمية مع تطبيق إجراءات الإغلاق في لندن. ويشكل الحفل الغنائي هذا ثاني ظهور لكمال في دبي بعد إحيائه حفلاً على مسرح دبي أوبرا العام الماضي ضمن إطار جولته الفنية العالمية لعام 2019. وتتجلى طبيعة عمر الخيّرة وروحه المعطاءة من خلال تعاونه مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، حيث دعم حملة المساعدات الشتوية التي نظمتها الوكالة مؤخراً.

وتعليقا على نجاح حفلته، قال عمر كمال: “لقد دفعني النجاح الكبير الذي حققه الحفل الغنائي على مسرح دبي أوبرا العام الماضي لمعاودة التجربة وإحياء حفل ثانٍ. وأود أن أشكر الجمهور والمعجبين في المنطقة والعالم العربي، إذ أنهم السبب الأول لنجاحي، وأنا أسعى دائماً أن أبذل كامل جهدي لأتخطى توقعاتهم بأدائي”.

والجدير بالذكر أنّ جمهور عمر ومعجبيه في الولايات المتحدة الأمريكية يترقبون حضور حفله المرتقب العام المقبل في مركز لينكولن لموسيقى الجاز بمدينة نيويورك، ليكون أول محطة له خلال جولته في الولايات المتحدة الأمريكية.

______
منوعات