فنانة تعتزل الغناء بسبب أغاني المهرجانات

أعلنت نجمة (ستار أكاديمي)راندا حافظ، إعتزالها الفن، عقب نجاح أغاني المهرجنات، والتي كانت صنيعة موطنها مصر، وأبدت حافظ شعورها بالإحباط لعدم تقديرها.

ونشرت على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) بياناً أعلنت به اعتزالها الغناء بسبب عدم حصولها على التقدير الكافي، واستعانت بأغنيتها قبل 10 سنوات (جوايا كتير)، وقالت إن الأغنية ما زالت حتى الآن تحقق نجاح كبير عالمياً، ولكنها لا تحصل على نفس الاهتمام في بلدها، في الوقت الذي تحظى به أغاني المهرجانات لاهتمام كبير، لذلك قررت اعتزال الغناء، وفق مجلة (هي).

وقالت راندا حافظ في بيانها:” من فضلكوا افتحوا الفيديو عشان تفهموا، الحمد الله بعد اكتر من ١٠ سنين على أغنيتي “جوايا كتير” اللي كانت أول أغنية لمطربة مصرية تترجم تركي مازالت الإذاعات التركية بتتكلم عن نجاحها لحد دلوقتي والواحد مش عارف ياخد حقه ولا التقدير فى بلده فى زمن مهرجانات حمو بيكا وشاكوش.. اعتزال شكراً”.

وأثارت راندا حافظ الجدل بسبب قرار اعتزالها وربطه بنجاح أغاني المهرجانات، وهو ما عرضها لهجوم وانتقادات من البعض أيضاً بسبب اتهامها بالسعي وراء إثارة ضجة حولها من خلال قرار اعتزالها وتلميحها إلى نجوم المهرجانات وهو ما جعلها ترد مجدداً على الجمهور وتوضح أسباب اتخاذها قرار الاعتزال.

وقالت راندا حافظ رداً على الهجوم الذي تعرضت له:” للناس الي فاكرة اني بهاجم حد اقسم بالله ما قصدي ربنا يرزق الجميع، أنا اقصد ان ده زمانهم واقسم بالله اني اجتهدت جداً ولسه منزله ألبوم مع روتانا، بس حضرتكوا مش عايزين تسمعوا غير حاجات تانية واقسم بالله كمان اني مكسبتش من الشغلانة، ده قد ماصرفت عليها من شغلانه تانية، محدش فيكم فاهم الي أنا حاسة بيه وفي الآخر بتشتم.. أشكركم”.

ويذكر أن راندا حافظ بدأت مسيرتها الفنية من خلال الموسم الثاني من برنامج “ستار أكاديمي” في عام 2004، وطرحت وقتها أول ألبوماتها “ميالة”،  قبل ان تتعاقد مع شركة “روتانا” والتي أنتجت لها آخر ألبوماتها “أكتر واحدة مبسوطة” والذي طرحته العام الماضي.

______
منوعات