كم عمر حكيم الحقيقي.. وما الأغنية التي ندم عليها ؟

كشف المطرب الشعبي حكيم، أموراً من كواليس عن حياته الفنية والشخصية، عن الأغنية التي كتبت له لكنه رفضها وندم عليا بعد ذلك.

و قال حكيم: “أنا آخر العنقود بين ستة أشقاء، وبأنه من مواليد 6 أكتوبر 1962، أي أن عمره تجاوز 58 عاما، تخرجت في إحدى مدارس الراهبات بمغاغة المنيا، وكان والدي عمدة البلد”، وفق (لها).

وأضاف” مسيرتي الفنية أفخر بها فقد غنيت مع عدد من النجوم العالميين من أبرزهم جيمس براون، وستيفن وندر، أولجا تانون”، معبراً عن فخره بتصدير الأغنية الشعبية بين هؤلاء المشاهير.

وكشف حكيم عن رغبته في غناء إحدى أغنيات عبد الباسط حمودة، وهي أغنية “إديني قلبك وخد حناني”، مؤكداً أنها كانت معدة مسبقاً له لكنه تراجع عن غنائها، مؤكداً: “أغنية كلام الناس لجورج وسوف كانت مكتوبة لي، وندمت على عدم غنائها، وسبب رفضي لها هو أنني أركز على لون معيّن من الأغاني”.

وقال حكيم: “كنت قلقًا بشأن أغنية (حلاوة روح)، ولم أتوقع نجاحها، وغنيت أمام ستة آلاف شخصية من أشهر الشخصيات في العالم في توزيع جائزة نوبل للسلام”.

وكشف عن المهنة التي كان يمكن أن يمتهنها إذا لم يدخل عالم الغناء قائلاً: “لو لم أكن مطربًا كنت أحب أن أكون مدير تصوير”.

وعن أول حب في حياته قال: “كنت في الصف الرابع الابتدائي ولم أبح لها بحبي وكنا نلعب سويا، وآخر حب هي زوجتي.

 

______
منوعات