كم يستمر فقدان حاستي الشم والتذوق لدى متعافي مريض (كورونا) ؟

أوضحت دراسة طبية حديثة، المدة الزمنية التي يحتاجها المتعافون من الإصابة بفيروس (كورونا) المستجد، ليستعيدوا حاستي الشم والذوق التي فقدوها خلال إصابتهم بـ(كوفيد-19).

ويعتبر فقدان حاستي الشم والذوق أحد الأعراض الرئيسية المرتبطة بالإصابة بفيروس (كورونا)، إلا أن دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة كيبيك الكندية، قد كشفت أن فقدان هاتين الحاستين بعد التعافي من (كوفيد-19)، قد يستمر لخمسة شهور أو أكثر، وفق (سكاي نيوز).

وشملت الدراسة التي أجرتها الجامعة الكندية مشاركة 813 شخصا، كشف 38 في المئة منهم، أنهم لم يستعيدوا حاستي الشم والذوق بشكل كامل، وذلك رغم مرور 5 شهور على تعافيهم من الوباء.

وقال الدكتور يوهانس فراسنيلي: “أظهرت الأبحاث السابقة أن معظم المصابين بـ(كورونا) يفقدون حاستي الشم والذوق في المراحل المتقدمة من المرض، إلا أن دراستنا كشفت إمكانية استمرار هذا الفقدان لفترة طويلة من الزمن، وحتى بعد التعافي”.

ودعا فراسنيلي للعمل على متابعة المتعافين من (كورونا)، وتكثيف الأبحاث لاكتشاف المشكلات العصبية المرتبطة بالإصابة بـ(كوفيد-19).

وتم الاعتراف رسميا بفقدان حاستي الشم والذوق كأحد أعراض تشخيص الإصابة بفيروس (كورونا) في 18 مايو الماضي، هذا إلى جانب أعراض أخرى هي الحمى والسعال.

و يدعو الخبراء العاملين في الميدان الطبي لإضافة أعراض أخرى للتشخيص من شأنها اكتشاف المزيد من الحالات غير المؤكدة، وفي طليعتها الشعور بالتعب والتهاب الحلق والصداع والإسهال.

______
منوعات