كيف تجعلي زوجك منفتحاً في مشاعره تجاهك ؟

كثير من النساء تشعر بأن التواصل العاطفي بينها وبين زوجها يقتصر على العلاقة الحميمة، وأن حياتها الزوجية تفتقر للرومانسية.

ربما يكون الأمر بحاجة لبذل الجهد لدفع الزوج نحو الانفتاح العاطفي، ومساعدته على التعبير عن مشاعره بوضوح، وفق (نواعم).
إليكِ أفضل الطرق البسيطة لتساعدي زوجك على الانفتاح في مشاعره تجاهك:

1. أظهري اهتماماً حقيقياً بمشاعره

ربما يكون لدى زوجك هوايات لا تهتمين أنتِ بها كثيراً، لكن فهمك لهوايات زوجك سيفسح له المجال لمشاركة أفكاره معك.

لستِ بحاجة لمشاركة زوجك في ممارسة هواياته، ولكن من المهم أن يكون لديكِ حد أدنى من فهم اهتماماته، بحيث يكون زوجك قادراً على مشاركة أفكاره معكِ دون الحاجة إلى شرحها في كل مرة.

ويعد فهمك لاهتمامات زوجك سيساعده على مشاركة أفكاره معكِ، كما أن هذا يعطيه انطباعاً بأنكِ مهتمة بمعرفة ما يهتم به، وأنكِ تهتمين لأمره وتبذلين الجهد للتقرب منه.

2. أظهري اهتمامكِ وفخرك بوظيفته

يحتاج الرجل للشعور بأنه بطل عائلته، وغالباً ما يشعر بقيمته الحقيقية من خلال نجاحه الوظيفي،

لذا أظهري اهتمامك عندما يتحدث زوجك عن عمله، مهما كان عادياً، واحرصي على إخباره بصراحة ووضوح أنك فخورة به، وتحدثي عن مدى تقديرك للتضحيات التي يقدمها للعائلة، وأثناء قيامك بذلك، سيرغب في إخبارك المزيد عن نفسه.

3. التواصل الجسد

يشعر الرجال بالرضى عند التواصل الجسدي عبر ممارسة العلاقة الحميمة، ولكن لا تبقي دون تواصل جسدي مع زوجك حتى موعد العلاقة الحميمة، فهناك الكثير من الطرق التي يمكنكِ التواصل بها مع زوجك جسدياً، مثل الإمساك بيده أثناء مشاهدة التلفزيون، أو احتضانه عند العودة إلى البيت، أو المسح على شعره بحنان.

التواصل الجسدي المستمر مع زوجك يجعله أكثر انفتاحاً في مشاعره، ويعزز القرب بينكما.

4. اسألي عن أفكاره لا مشاعره

يميل معظم الرجال إلى التفكير أكثر من الشعور، لذا عندما تسألين زوجك عن آرائه، استخدمي لغة العقل بدلاً من لغة العاطفة.

______
منوعات