كيف تحافظي على حياة جنسية قوية بعد سنوات من الزواج ؟

بعد سنوات الزواج، وإنجاب الأبناء وتربيتهم، لا يجب أن يصبح الجنس مملاً، بالعكس، يجب أن تتحسن علاقتك الحميمة، فممارسة الجنس مع الزوج يمكن أن تصبح أكثر إرضاءً لأنكِ تعرفين ما يحبه وما يكرهه وعاداته وتفضيلاته.

ويمكن أن تقف الأعمال المنزلية والأطفال والأمور المالية وغيرها من القضايا عائقاً أمام الرومانسية، حيث غالباً ما تتعارض هذه العوامل اليومية مع رغبتك في ممارسة الجنس، وتجعلكِ تواجهين صعوبة في إيجاد الوقت لبذل الجهد من أجل علاقتك الحميمة، وفق (نواعم).

ولكن ما سبق ليس مبرراً للاستسلام والتفريط في أحد أهم أسس استقرار حياتك الزوجية، فلا تضعي الجنس في آخر قائمة مهامك، واتبعي النصائح الأربع التالية لتحافظي على حياة جنسية قوية بعد سنوات من الزواج:

1. التواصل الجيد

التواصل هو المفتاح لحياة جنسية صحية ونشطة، لذا احرصي على التواصل مع زوجك أكثر.

يمكن أن تكون أحاديثك مع زوجك عن أشياء تبدو سطحية، لكن المهم أنها تؤسس لعلاقة قوية بينك وبين زوجك، وهذه العلاقة تنعكس على حياتكما الجنسية.

شاركي أفكارك ومشاعرك العميقة مع زوجك بانتظام، فاكتشاف كل منكما الآخر باستمرار يسهم في تقوية العلاقة الحميمة، وتذكري دائماً أن التواصل العاطفي والقرب من زوجك هما ما يجعلان الجنس رائعاً.

2. مشاركة الرغبات والتوقعات

تحدثي بصراحة وشاركي رغباتك الجنسية مع زوجك، كوني منفتحة وصادقة بشأن ما تريدين، وافتحي حديث مع زوجك عن توقعاتكما بشأن العلاقة الحميمة، فالتوقعات الخاطئة أو الرغبات غير المحققة قد تؤذي زواجك، والمهم هو أن تتحلي باللطف وتختاري كلماتك بدقة، وتذكري دائماً أنه لا مكان للخجل أو إخفاء المشاعر، فهذا الرجل هو شريك حياتك.

3. خططي للعلاقة الحميمة

عندما تصبح الحياة مزدحمة والجداول الزمنية مليئة بالمهام والمسؤوليات، لا تترددي في التخطيط لعلاقتك الحميمة مع زوجك، من حيث المعدل والمواعيد التي تناسب جداولكما، والأوقات التي تلائم الحالة المزاجية لكل منكما.

4. بادري بالمغازلة

لا تتوقعي أن يكون زوجك هو الشخص الوحيد المسؤول عن الجنس في زواجك، فكلاكما يحمل مسؤولية إقامة علاقة حميمة ناجحة ومستقرة.

أظهري المودة تجاه زوجك، ولا تخفي مشاعرك، ولا تترددي في المبادرة بمغازلته وإبداء الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، فالرجال أيضاً يحتاجون إلى الشعور بأنه مرغوب فيهم.

______
منوعات