مادلين مطر: أموالي محجوزة ولم أرغب بالغناء للبنان

قالت المغنية اللبنانية مادلين مطر حول إطلاقها أغنية وطنية، “لم أكن أنوي إصدار أغنية وطنية، دائماً ما أقول لدينا أرشيف كبير لكبار النجوم صباح وفيروز ووديع الصافي، فلن نقدم أفضل مما هم قدموه.
وأضافت، “لكن كل ما بالأمر اتصل بي الصديق الموزع الموسيقي إيلي سابا، وقال لي إنه يريد أن يسمعني أغنية ولن يستطيع أحد غيري أن يغنيها، تفاجأت لإن الوضع ليس مناسباً لطرح الأغنيات، لكنه أصر على أن يسمعني الكلام، وبالفعل حين سمعت الكلام بكيت، لأنه موجه من أم إلى إبنها من قلب موجوع، وتأثرت، ووجدت أن اللحن مناسب، فغنيت (آه منك يا بلد)”.

 

وتتمسك مطر بمواقف حادة تجاه السياسين فقالت: “السياسيون لا يرحمونا، حتى طاولة حوار لا يجلسون عليها، وكأن البلد ملكهم”
وأضافت، “كان يجب أن أقول وأصرخ مع الناس ؛ بيروت حبيبة قلب الكل”، وأوضحت أنها رفضت تصوير كليب للأغنية الأفضل وأن يقدموها مع مشاهد ومونتاج مناسبين لطبيعة الأغنية، بعيداً عن الإستعراض والبهرجة.
وانتقدت مطر الدولة اللبنانية وقالت “أموالنا محجوزة، ونحن محجوزون، ما من بلد يستقبلنا، إنهم يدفنوننا ونحن أحياء”.

وأكملت “بالوقت نفسه أصبح لدينا وقت لنبقى في المنزل، مثلاً أنا حسّنت بمنزلي، وأشعر أنه أصبح لدينا وقت لنفكر ما الذي تريده نفسنا، هذه الحالة التي نعيشها لديها سيئاتها وحسناتها، ولكن أعتقد أننا سنكمل بها إلى أن يجدوا لقاحاً للفيروس”.

وعقبت مطر على انفجار بيروت، “هو إنفجار لقلوبنا وعقولنا، لم نكن نتوقع ما حصل لنا هذا العام، بدءاً من ​الثورة​ التي لم نعرف لماذا توقفت في ظل المراحل السيئة جداً التي نمر بها اليوم، ولا أحد يتحرك، وإنفجار مرفأ بيروت هو أكبر من أي شيء آخر حصل معنا، نحن رضينا بالسياسيين، وهم يعرفون أننا سننفجر”.

وحول حياتها بعد (كورونا)، أفادت “نشعر أن هناك حياة جديدة بعد فيروس كورونا، لم نتوقع أن نصل إليها، كأننا نعيش مختبئين وخائفين، أشعر أنني في حلم، لم نصل في حياتنا إلى مثل هذه المرحلة، أصبحنا نخاف من بعضنا البعض”.

______
منوعات