ماذا ردت بسمة الكويتية “المرتدة عن الإسلام” على منتقديها ؟

خرجت الفنانة ابتسام حميد، المعروفة باسم بسمة الكويتية، عن صمتها لتقوم بالرد على الانتقادات التي طالتها عقب إعلان ارتدادها عن الإسلام واعتناقها الديانة اليهودية.

وقالت ابتسام حميد في مقطع فيديو لها: “أنا من البدون، أمي كويتية، ولأن البدون يُعتبرون غير بشر بالنسبة لهم وفقط كرت لإلهاء النواب، أنا عانيت لسنوات طويلة من الاضطهاد والتحقير وامتهان إنسانيتي ومحرومة من كل حقوقي المدنية”، وفق (سبوتنيك بالعربي).

وأضافت “لو أنا أقدمت على الانتحار ما حصلت الضجة التي رافقت تغيير ديانتي، شي وايد زين أنه نتطبع معاهم، أنا للأمانة ما شعرت بالقوة إلا عندما غيرت ديانتي إلى اليهودية، وأصبحت أقوى من السابق”.

وتابعت قائلة “هناك ذكر أني أحمل الجنسية العراقية، ولي الفخر، لكن أنا لا أحمل  الجنسية العراقية، أنا من البدون وأمي كويتية، ولكن كما ذكرت إذا أحد تكلم في الحق وطالب بحقوقه يلفقون له أي شيء”.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو بشكل واسع عبر منصات مختلفة، وأثار ردود أفعال كثيرة ناقشت قضية حرية العقيدة في الكويت والمجتمعات الإسلامية، بين انتقادات لاذعة وُجهت للفنانة بسبب قرار تغيير ديانتها، وأخرى دافعت عن الفنانة ودعت لاحترام حرية اختيار العقيدة.

 

______
منوعات