ما العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المريئ ؟

يعتبر ألم التهاب المريء، من أكثر الآلام صعوبة، بحيث يسبب ألمًا أثناء البلع وفي الصدر، و تشمل أسباب التهاب المريء صعود أحماض المعدة إلى المريء والعدوى والأدوية المأخوذة عن طريق الفم والحساسية.

و يعتمد علاج التهاب المريء على سببه الرئيسي وشدة تلف الأنسجة، ما لم تتم معالجته، ويمكن أن يؤدي التهاب المريء إلى تلف بطانة المريء ويعيق وظيفته الطبيعية، وهي نقل الطعام والسوائل من فمك إلى معدتك ويمكن أن يؤدي التهاب المريء أيضًا إلى مضاعفات مثل تندّب المريء أو تضيّقه، وصعوبة البلع، وفق (اليوم السابع).

و يتم تصنيف التهاب المريء عمومًا وفقًا للحالات التي تسببه، وفي بعض الحالات قد يتسبب أكثر من عامل واحد في الإصابة بالتهاب المريء.

التهاب المريء اليوزيني


اليوزينيات هي خلايا دم بيضاء تلعب دورًا هامًا في التفاعلات التحسُّسية، ويحدث التهاب المريء اليوزيني عند ارتفاع تركيز خلايا الدم البيضاء هذه في المريء، على الأرجح كردة فعلة تجاه عامل مسبّب للحساسية أو ارتجاع الحمض أو كليهما.

التهاب المريء اللمفاوي

التهاب المريء اللمفاوي هو حالة غير شائعة تصيب المريء، حيث يتواجد عدد متزايد من الخلايا اللمفاوية في بطانة المريء،و قد يكون التهاب المريء اللمفاوي مرتبطًا بالتهاب المريء اليوزيني أو داء الارتجاع المَعِدي المريئي.

التهاب المريء الناجم عن الأدوية

قد تسبب عدة أدوية فموية تلفًا في الأعصاب إذا استمر تعرُّض بطانة المريء لها لمدة طويلة جدًا، على سبيل المثال إذا ابتلعت حبة دواء من دون ماء، أو مع ماء قليل، فقد تبقى الحبة نفسها أو بقاياها في المريء.

التهاب المريء العدوائي
 قد تؤدي العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية في أنسجة المريء إلى التهابه،و التهاب المريء العَدْوائي نادر الحدوث نسبيًا، ويصاب به غالبًا ذوو أجهزة المناعة الضعيف، مثل المصابين بفيروس نقص المناعة البشري/الإيدز، أو السرطان.

تتضمن علامات التهاب المريء وأعراضه الشائعة ما يلى:

1. صعوبة البلع.

2. البلع المؤلم.

3. ألمًا في الصدر، خلف عظم الصدر بالأخص، تشعر به عند الأكل.

4. الطعام الذي تبلعه يعلق في قصبة المريء (انحشار الطعام).

______
منوعات