ما سر الضحك بعد الدموع وفوائدها ؟

تجهل غالبية الناس بأن هناك فوائد معينة تعود للجسم عند البكاء وذرف الدموع، سواء كانت الدموع (المرئية)، أو (الغير مرئية). 

وتختلف فوائد البكاء وذرف الدموع التي يكتسبها الجسم بحسب كل نوع من أنواعه، وفق (العربية نت).

وتساعد الدموع القاعدية أو (غير المرئية)، والتي تكون موجودة في العين بشكل دائم، على بقاء العين رطبة وحمايتها من الجفاف.

وتمنع الدموع الانعكاسية (المرئية)، البكتيريا من دخول الجسم وتحذر من أن هناك ضررا محتملا في العين، كوجود التهاب معين، ويتشكل هذا النوع من الدموع لأسباب كثيرة وعديدة، على سبيل المثال عند تقطيع البصل أو بسبب العوامل الجوية كالرياح.

ويعرف النوع الأخير من الدموع بالدموع العاطفية التي ترتبط بشكل خاص بالمشاعر، تحتوي هذه الدموع على العديد من الببتيدات التي تؤثر على الجسم كمهدئ ومسكن للآلام، حيث ثبت أن هذا النوع ينشط الجهاز العصبي السمبثاوي المسؤول عن الراحة والاسترخاء.

وأثبتت الدراسات أنه أثناء البكاء المطول، يتم إفراز الأوكسيتوسين والإندورفين، مما يسهم في رفع الحالة المزاجية بعد ذلك، وهذا ما يفسر أنه في العديد من الحالات يبدأ الشخص بالضحك بعد البكاء.

______
منوعات