وفاة الرجل الطائر الفرنسي … فمن هو؟

توفي الطيار الفرنسي فينس ريفيت عن عمر (36عام) المشهور بالرجل الطائر أو (ايرون مان)، وذلك في حادث تدريبي في دبي، بعد أن أمضى سنوات من تجارب القفز الاستعراضية المخيفة والمدهشة عن عدة مرتفعات، باستخدام الحقائب النفاثة والأجنحة المصنوعة من ألياف الكربون فقط.

حيث أعلنت صحيفة (فرانس برس بالعربية) عبر عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، وفاة الطيار ريفيت، مما شكل صدمة قوية لدى متابعيه واعتبار أنه قضي على حياته بسبب هوايته المفضلة والخارجة عن المألوف.

وكانت من أبرز قفزات الرجل الطائر الفرنسي التحليق عن ارتفاع 1800 متر، فوق مدرج سكايدايف في دبي.

 

لقد تمكن المغامر الفرنسي فينس ريفيت، من تنفيذ تحليق  ناجح في الجو من مدرج (سكاي دايف) بدبي والتحليق على ارتفاع بلغ 1800 متر، مرتديا جناحين من ألياف الكربون، المزودين بأربعة محركات نفاثة صغيرة، وتساعد المعدات المزود بها الطيار البشري من الوصول إلى سرعة 400 كيلومتر/ساعة والتحليق وتغيير اتجاهاته والمناورة، ويكون التحكم باستخدام جسمه وفق صحيفة (الشرقية توداي).

وانطلق ريفيت على ارتفاع بلغ نحو خمسة أمتار فوق سطح مياه الخليج العربي لمدة 100 ثانية، وبعدما أظهر سيطرته الكاملة على عملية الطيران من خلال تنفيذ مناورات التوقف والدوران والارتداد، وعاد إلى مدرج سكاي دايف حتى هبط بسلام.
ثم عاود التحليق بعد ذلك من جديد وتوجه إلى الجنوب باتجاه مساكن شاطئ جميرا، وزاد السرعة والارتفاع حتى بلغت سرعته 240كيلومترا/ساعة في المتوسط وارتفع في الجو إلى مسافة 100 متر في ثماني ثوان، و200متر في 12 ثانية، و500متر في 19 ثانية، 1000متر في 30ثانية.

ونفّذ ريفيت مناورة التفاف كامل ومناورة دوران حاد على ارتفاع 1800متر في نهاية الرحلة التي استغرقت ثلاثة دقائق، قبل أن يفتح مظلته على ارتفاع 1500 متر ويهبط بسلام في سكاي دايف دبي.

______
منوعات