وفاة الفنان المصري يوسف شعبان جراء إصابته بفيروس (كورونا)

أعلنت وسائل الإعلام المصرية، عن وفاة الفنان الكبير يوسف شعبان عن عمر ناهز 90 عاما، قبل قليل، داخل أحد مستشفيات القاهرة إثر إصابته بفيروس (كورونا).

وأصيب شعبان بفيروس (كورونا) الأسبوع الماضى، ودخل على إثرها أحد مستشفيات المهندسين، وبعدما تدهورت حالته الصحية، وتم نقله للعناية المركزة بمستشفى العجوزة، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

ولد في حي شبرا بالقاهرة عام 1936، ووالده مصمم إعلانات مشهور في شركة (إيجبشيان غازيت)، تلقى تعليمه الأساسي في مدرسة الإسماعيلية والتعليم الثانوي في التوفيقية، وبسبب تفوقه في مادة الرسم قرر الانتساب إلى كلية الفنون الجميلة، ولكن عائلته رفضت بشدة وخيرته بين كلية البوليس أو الكلية الحربية.

بدأ مسيرته السينمائية سنة 1961 في فيلم في بيتنا رجل مع عمر الشريف والمخرج بركات ثم توالت أعماله السينمائية التي تعدت 110 فيلم سينمائي.

حصل على العديد من الجوائز المحلية والعالمية، وفي عام 1995 قرر الابتعاد عن المجال السينمائي والاكتفاء بتمثيل مسلسل واحد أو اثنين في العام للتركيز في مهمته الجديدة كنقيب للممثلين.

قدم الفنان الراحل أكثر من 130 مسلسلا أبرزها العائلة والناس، الشهد والدموع بجزئيه، الوتد، وتألق في مسلسل رأفت الهجان بشكل بارع في أداءه لشخصية محسن ممتاز، وغيرها من المسلسلات التي لا تزال عالقة في أذهان الجمهور العربي.

قدم يوسف شعبان مسلسلا غريبا أبدع فيه باختلاف اللهجة المصرية وهو المسلسل الأردني وضحا وأبن عجلان، والذي أعتبر الأكثر مشاهدة في دول الخليج والأردن وسوريا في حينه، وشاركته البطولة من سوريا سلوى سعيد، ومن الأردن نبيل المشيني إلى جانب كوكبة مجموعة من الممثلين الأردنيين والسوريين الكبار.

زوجته السيدة الكويتية إيمان خالد الشريعان، وله منها ابنته زينب وابنه مراد.

______
منوعات